ليلة البارحة – نجاة العوامي – ليبيا

ليلة البارحة ..

سمعت أحداً يناديني ، نهضت وألتفت ..

لم أجد ذاك الصوت .

رجعت بخطواتي

سمعت أحدهم ينادي مرة أخرى ، رأيت وجوهاً مزدحمة ، كل الوجوه كانت أنت

لكن…! لم أجد قلبك بينهم ،

عدت ، إلى الخلف عند نافذتي أراقب الطريق ،

أنتظرك تأتي ، عشاءك ، شموعك ، فنجان قهوتك ، زجاجة الماء … .تنتظرك، ..!

أقفلت هاتفك لـ تغضبني… ؟

أنا قلقة… أرتب شعري وثيابي أبتسم رغم حزني.

عد… لـ أحضنك بشوق

لن أغضب منك ، ليس لي على قلبي سلطان ، لاغضب

عد

حدثني بصوتك عن أيامك بدوني ، عن الحنين ، أعد على مسامعي القصائد التي أحبها .

لكن… سمعت أحدهم يناديني… ؟

رأيت ذاك…

الأسمر ذو اللحية السوداء

كانت غشاوة على عيني

إبتسمت خيل لي أنهُ هو ملاكي

إستيقظي عزيزتي….!

لديك حقنة… ؟

صوت صراخي مازال يدوي في رأسي

#نجاة العوامي

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s