بينما هو متكيء – ريناس إنجيم – ليبيا

بينما هو متكيء على نشوته …

يصنع قلاعاا وحصونا من الصمت …

يقرع كوؤس الدهشة ..

بـ ظافر السؤال ..

يراقب غنج آهات ..

بـ أعين حائرة ..

وهي تلملم شتات عطرها ..

وتزرر قميص رغبتها ..

وتركض نحو مرآتها ..

تصلح أحمر شفاههاا ..

بعد أن باغتها بقبلة ..

كانت تعلم أنه لن يقاومها …

وكان يعي تماما تمردها ..

وعشقها للمغامرة ..

و كانت تعلم جيداا ..

أنه جدير باستكشاف حقولها ..

فوأدت فزاعة الوقت ..

تحت ركام الواقع ..

لتغتنم فرصتهاا ..

في حين غفلة من القدر ..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s