هل حدث وأن لفّتك زوبعة ؟ – سعاد بن دله – ليبيا

هل حدث وأن لفّتك زوبعة ؟

أن سحبتكَ قوةٌ خفيّةٌ لا تقاوَم إلى فضاءٍ مجهول، واستسلمتَ لها بكلّ ذرّة من ذرات جسدك .. وكلّ مكوِّن من مكوِّنات روحك ؟

هل جرّبت أن يتلقّفَ أحدهم يديك فيحرِّركَ من قيدِ الجاذبيّةِ وأغلالِ الزّمان والمكان ؟

هل حظيت بأن تبصر الكلماتِ تتراقصُ مابين العين والعين .. تذرعُ الهواءَ الدّسم المعبّق الفاصل والواصل مابين القامة والقامة ؟

هل جرّبت أن تدلج بوّابة الحياةِ وتتركها مفتوحةً لتتوالى عليها أطيافك مراراً وتكراراً .. ومع كل عبورٍ تَختبرُ الزّوبعة الأولى والوحيدة ؟!

هل أدركتَ أنّك روحٌ تسبح في أثير الذّكرى منفردةً تقتفي أثر شهابٍ مرّ تاركاً درباً نورانياً .. تستلذّ النّظر إليه وتعي أنّ في لحاقِكَ به احتراقُك ؟!

هل حَييتْ ؟!

(كتبتها من ثلاث سنوات وذكرني بها المسيو مارك رعاه الله)

..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s