عجيب – لمى محمد العبود – سوريا

“” عجيب””

سياطٌ ونارٌ هو البعد عنكم

وأسرٌ

وجَوْرٌ وليلٌ

كئيبْ

سرابٌ يزغزغ عينَ السمارى

ويوهم بالقرب

نفس الحيارى

ويشوي الخدودَ

بدمعٍ غزيرٍ

لهيبٌ

وفرقى الحبيب لهيبْ

وأستلٌّ في الليل

حبراً يراعاً

وأنشر

وجه السماء شراعاً

وأنقش شوقي

بضوء النجومِ

على صفحة الليل

بين الغيومِ

ليقرأها كلٌّ صبٍ وتسهو

عن النقش

عينٌ ووجهٌ

حبيبْ

وتقرأ كلّ الخلائقِ شعري

وتزهو تصفّقُ

تثني وتطري

وتدمع أعينهم من بياني

وخفّة ظلي

وطفرةَ فكري

ولكنّ عيناً لها القول

رَمْدا

وما من مداوٍ

ويأبى الطبيبُ

رهيبٌ لعمري

هواكَ رهيبْ

وتُجدب حيناً

بجفوٍ جفوني

و تأكلني مثل نارٍ

ظنوني

ويسقطني في المهاوي

وأشقى

صدود القلوبِ

و طرفُ العيونِ

وأجثو على صدر نفسي

كوحشٍ

وأطبق حول الخناق

جنوني

لأني لمحتُ بلحظة حُمقٍ

جفاءً

وكنتُ الذي لا يجيبُ

عجيبٌ وربي

ضبابي عجيبْ

بقلم

لمى محمد العبود

12/7/2019

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s