ويذيق بعضكم بأس بعض – عبدالله محمد الحاضر – ليبيا

ويذيق بعضكم بأس بعض،،،،

أتكىء على ظل لحظة سعيدة عبرت قبل أول جريمة من هنا وأتصفح وجوه العابرين ، سأنسانى فى خطاهم وأنا أفتش الفراغ ذرة ذرة وأرسمك ضحكات على جدران ضخمة شاهقة حد الشمس من أجل حلم ووريت الثرى قبل أن تراه، ازورت تلك اللحظة تحت وقع الخطى وثقل الجموع وهى تزيح بعصاها المجعدة شبح حلم كخرقة تستعطف الشمس من صهيل ماجن وتتلقف شفته المشققة حلمة الظلام ، أسبح ثلاثة أعمار عجاف فى ظلمة أحبو على مشانق الضياء علنى أصل نهاية الهاوية ولا أصل فكلاليب الأنا المنتشرة باتقان ابرء منه الابالسة انتزعت أخر قطعة من ثياب عظمى الهزيلة ليتلبسنى ذاك الحياء الغبى الممعن فى التبارير المقيته التى لا تنمو كثيرا الا على دروب الانبياء والدراويش وتعشق بجنون رعوني حفلات الزار التى لا يعلق منها شيء سوى دخان الاشياء وعرق المنهكين لتنتشلنى من ذاك البؤس صفعة دمعة بثقل الكون من عين يتيمة تصرخ أريد لأمى دواء بأى ثمن،، فقد سقط ابى وهو يردد قبل الشهادتين الوطن للجميييييييع،،،،،،،

ابن الحاضر،

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s