رجل الظل – بشير قطنش – ليبيا – صحيفة المنبر

رجل الظل
بعد حرفين أو ربما مفردتين من القراءة لنص كُتب برأسه الأعلى قصة قصيرة لمن لا أعرف من أقلام كأن له من إسمه نصيب ( الغيث الغيث ) أراق حبره أودية على مسارب الورق الالكتروني ، صرت أتلفت وكأني المخاطب وإن هذا لم يدم طويلا حتى وجدتني أنساب قطرات من دمع حار وحيرة وأنتبهاه إلى الضفة الأخرى احاول جاهدا البحث عن إجابة لكل التساؤلات الحائرة التي لم تمت ، غصت بقاع المعاني لقلة تفنني في العوم لأتلذذ الشهد الزلال حينا والأخرى كطعم القهوة التي لم يزرها السكر ليلوثها بمفاتنه المؤقتة ، أو كأني الثالث الذي جلس على كرسي عتيق يئن من كل من أمتطى ظهره ، يترنح بتناغم مع ما يعتريه من تذبذب لم يسكن وكل الجمادات حوله تتحرك إما ماشية أو تنفض جناحيها تستعد للطيران الذي لم تولد ساعته بعد ، صرت من مكونات المشهد والفصول أمام جمهور يتفكهون بما أقول على مسرح لن تسدل ستاره حتى أكون كبشا يذبحه الأغنياء في عيدهم تقربا لألهة لا أؤمن بها تشترط أكل اللحم نيا يتقاسمه المحيط نتفة نتفة ولا أدري بعد ذلك ما سيكون لعل الغيث يعيد كتابة النص او يتحول بقاطرته نحو المحطات التي أعرف فاستكين .
له بقية إن أعيد لملمة شتاتي ستأتي ولو بعد حين
———–
بشير قطنش

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s