عائدون – مصطفى جمعة – ليبيا – صحيفة المنبر

عائدون****

نصنع الضحك 
من أوراقنا الجافة 
نهادن اصفرار الأشياء
حتي نعبر وحدنا هذه الرمال 
نحن سنابل حزينة لم تنبت 
وحدنا نظل بعيدين
عن وجهة الليل
ويقتفي الصمت آثارنا..
ولا يرانا سوانا 
فوق الثبج والصخب والنار
يعترينا الهدوء 
والفوضي حولنا تبعثر الاشياء 
نحن البعيدون كرعاة الريح 
ترفرف راياتنا فوق الارض البوار 
وكلماتنا الصارخة 
تسبح فوق السمع المغضي 
تترفع عن طرق ابواب لا مفاتيح لها 
وتحلق فوق رؤوس 
علاها الغبار
نحن نقوش على جبين الخوف
نحن العابرون 
تحت نير الضباب 
القاطفون ثمر السحاب
تتقاذفنا مسافات 
تتجمع فيها بقايا الانسان 
فهناك الانسان هو أصغر الاشياء 
وأتفه الأشياء ..
عبرت وتركت الخطوات خلفى
شواهد المسير المرير
من التيه الى هنا 
ومن الضياع الي هناك 
تنظر في عين السماء 
كجراح مفتوحة على مصاريعها 
متعرية للريح 
وفي وجه القمر الغاضب
بصقت كل اللعنات
ارواح مشبعة بالغياب
كانت حتي الامس تغذ السير
تحثو الريح في وجهها التراب
حاديها الرجاء
والآن عادت ملؤها الجراح
قانعة بالإياب ..
لم تقرع الاجراس لعودتها
ولم تفتح لها الابواب..

#مصطفى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s