آه أشكوك ربي – بشير قطنش – ليبيا – صحيفة المنبر

آه أشكوك ربي
من كل تلك الأزمات
والخيبات
حين لا تلد بطريقي إلا حَجرات 
ليست كالصوان أملس 
لتداعب قدمي
بل تنتصب واقفة 
تنبت كخناجر بالطرقات
تتمترس 
لتغتال الفرح 
في حلق الصحو 
و عند هروب للكلمات 
فأنا وحروفي صرنا سواء
حين أراها 
المسكينة تتلفت
تحاول عبثا أن تنتظم 
في على وجه الصفحات 
فهذا العابر دون تثبت
يقرأني وهي تتراقص طربا
وذاك حزن عالق 
ملتصق بأقداح الضحكات 
تبا أيضا 
لكل التي حينا أراها
كفاتنة تتبختر 
تمتهن صيد مسارب 
خيوط النور 
وهو يحاول أن يرسم 
خطا أوضح للغايات
علّيَ أقتل إله الكفر 
أَعبر جنود الجهل 
أعوان الظلم منتصرا
لأقيد بعض الحسنات
أن أخلد دون أن أنهك
لزاوية ببيتي
أتشبث بحائط
كان يستند 
على إيمان أبي بإحدى الغرفات 
أكل منساته أيضا
خاف أن يسقط يوما
ففر إلى حضن ربه
ذات صباح لم يولد بعد 
كان بجمعة
وهو يمشي متلهف
نحو المسجد نهاية عام 
لأداء الركعات .
———
بشير قطنش

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s