كثيراً جداً أحتاجك – أوس الذيب – ليبيا – صحيفة المنبر

كثيراً جداً أحتاجك وأحتاج
أن أرتمي بين ذراعيك لأفرغ
وجع غربتي وعزلتي وحنين
إليك ….
أحتاج لرقتك التي هي أرق من القطمير
والى حنانك الجامح الذي يرئف بروحي الذابلة
وأنتِ بعيدة عني

وكثير أتظور من جوع الشوق الذي يفتك
بثنايا روحي ونفسي يتجلى اليّ طيفك

في كل الأماكن والزوايا ليعطيني الإطمنئان
العميق بداخلي بمجرد جلوس طيفك أمامي
وعندما أبدأ بسرد حنيني إليك وكم أنا أحتاجك
تلمع عيوني وتبدأ بعزف ألحان الدموع المشتاقة

ِلرؤياك انتِ ياعبير نفسي وجنة روحي لرؤياك انت

ولأعانق روحك البراقة رغم ظلمة روحي بدونك وأسرح
في طيفك للبحث عن المرسى لنجم شوقي لأرسوا فيه
وانزل اثقال حنيني وشغفي اليكِ

وعند ارتمائي بحضنك طيفك الدافيء الذي يلازم
حياتي وكياني أبتعد داخلك كل البعد واستنشق
زفرات أنفاسك العطرة وكأنها سهول زهور زنبق

أحتياجي إليك ليس وليد اليوم أو الأمس فهو
من سنين خلت إلي اليوم وغداً وعند همسك
تنبلج روحي وتنير ثنايها التواقة اليكِ

وفي أغلب وقتي أحتاجك كثيراً لأنثر لك
حكاياي وأوجاعي وأنتِ بعيدة وكيف حالي
بدونكِ انتِ

مؤنستي

الحرف الابيض

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s