هو وهي – خديجة ميلاد – ليبيا – صحيفة المنبر

هو،،،،،،،،،،،،،،،،وهي

قولي أحبك..
ودعيني أقبل شفتيك المرتجفة
حين تقولينها..
عانقيني كطفلة خائفة
تبحث عن الأمان..
وأرقصي كمهرة جموح
فوق تضاريس جسدي..
زحف المساء نحونا
أقتربي وأنصهري بشرياني..
تلك العيون حين تنظرني
تشعل النيران بكياني..
تجردي من خوفك..
وخجلك..وكبريائك
وأصرخي دون تردد
وقولي أحبك..؟!
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
سأدفن راسي بصدرك
وأهمس أحبك..
وأغمض عيناي
ونبضي يردد أحبك
غازلني الليلة.. وراقصني
علي شموع الشغف..
وأمدد ذراعك حولي
ولملم بقايا الشوق
من خصلات شعري..
انتصف الليل
والفجر يقترب نحوي
دعنا نكمل العزف
علي أوتار القلوب
فقد أنهكها البعد
وأضناها الحنين
دثرني ببعضك
والتحف ببعضي 
كي نصبح روحا في جسدين
حلما كان او طيف خيال..
ولكن الارواح تمتزج بالكيان..
وماأجمل عشق الروح
فالجسد مع الأيام فان ..!!
#خديجة ميلاد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s