آه منك – مريم أبوزويدة – ليبيا – صحيفة المنبر

آه منك ..

و تبعثرت أيامك
يا ديسمبر الحزين
كما تبعثرت من قبلك 
باقي الشهور ؛
سترحل قريبا ؛
وقد أخذت معك
ذلك الأمل
الذي حاولت أن
أغلف به احلامي
فأصبحت عارية
إلا من ورقة توت
مكتوب عليها :
أنا الوهم
انا السراب
انا كل الخيبات
أنا كل الحكايا الحزينة
أنا الوجع
أنا دموع الحسرة
و مآقي الضياع
أنا شراع بلا سفينة
فلم إمتطيتني !
أنا دفة بلا ربان
فلم حاولت التمسك بي !
أنا باب لا يفضي إلى شيء
فلم
حاولت فتحه !
انا جسد ؛
فارقته الروح
فلم
حاولت إنعاشي !
انا انكسارات السنين
ورماد الأيام
لن تستطيعي إشعال
فتيلي !
انا حطام التجارب
و غدر الحوادث
انا كل القصص الغبية
التي سردتها
ولم تكتمل !
انا ذلك الطائر
الذي فقد سربه !
انا ذلك البريق
الذي توهج
في عينيك
ثم إختفى !
انا لست ادري من أنا
فاتركيني لنهاية
رسمتها بيدي
وانقذي ماتبقى
من الامل و بضع
قطرات من كبرياء
و اهربي من لعنتي ..
آه آه ؛
و تأخر الوقت
كما كل مرة
فسقطت الورقة
و ذاب الجليد
مخلفا وراءه
كومة من
الدموع و الندم ..

مريم أبوزويدة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s